الرئيسية / أخبار / المزيد من التطبيع مع الأسد: الطيران العُماني يُمهد لتسيير رحلات جوية إلى دمشق.

المزيد من التطبيع مع الأسد: الطيران العُماني يُمهد لتسيير رحلات جوية إلى دمشق.


أعلنت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، أن هيئة الطيران المدني العُمانية، انهت صباح أمس، الجمعة 11 كانون الثاني، كشفاً استطلاعياً على مطار دمشق الدولي.

 
وأكد المصدر أن هذا الكشف جاء تمهيداً لاستئناف الرحلات الجوية بين البلدين، مؤكداً أن دولاً خليجية أخرى أجرت ذات الكشف على أن تعود الرحلات خلال الصيف القادم.
 
ووجهت وزارة النقل في حكومة الأسد القائمين على النقل الجوي باتخاذ كافة الإجراءات والتأكد من جاهزية المطارات لاستقبال رحلات شركات الطيران وتخديمها بشكل كامل ورفع درجات الاستعداد للتعامل مع كافة المواقف والحالات الطارئة وتقديم أفضل الخدمات للركاب.
 
وقالت هيئة الطيران المدني الإماراتي، في وقت سابق إنها تعمل على تقييم وضع مطار دمشق الدولي، لتحديد إمكانية استئناف شركات الطيران الوطنية رحلاتها إلى دمشق خلال الفترة المقبلة.
 
ويأتي ذلك بعد إعلان شركة طيران الخليج البحرينية عن إطلاق وجهات جديدة إلى سوريا خلال عام 2019، عبر تصريح لها صدر في السادس من كانون الثاني، خلال مؤتمرها التجاري السنوي.
 
وافتتحت البحرين والإمارات سفاراتها في دمشق مطلع العام الجاري، كأول سفارات تُعيد العلاقات مع النظام السوري بعد سنوات طويلة من العزلة الدبلوماسية.
 
وجاء افتتاح السفارات بعد زيارة هي الأولى من نوعها للرئيس السوداني “عمر البشير” إلى دمشق في كانون الأول 2018، التقى خلالها رأس النظام السوري بشار الأسد، كأول رئيس عربي يزور سوريا منذ عام 2011.
 
 
 
 
 
رابط مختصر:

شاهد أيضاً

رسمياً.. إيران لم تورد نفطاً إلى سوريا منذ ستة أشهر

  أعلنت شركة المحروقات (سادكوب) التابعة لوزارة النفط في حكومة النظام السوري أن أزمة المحروقات …

اترك رد

error: Content is protected !!