الرئيسية / الوضع الأمني / قوائم بأكثر من 15 الف مطلوب للاحتياط صدرت مطلع 2019

قوائم بأكثر من 15 الف مطلوب للاحتياط صدرت مطلع 2019

صوت العاصمة – خاص

أصدرت وزارة الدفاع التابعة للنظام السوري قوائم تضم أكثر من 15 ألف اسم من المطلوبين للخدمة الاحتياطية، وذلك صباح السبت 5 كانون الثاني، بحسب ما أفادت مصادر خاصة لـ “صوت العاصمة” 

وأكدت مصادر “صوت العاصمة” أن القوائم وصلت إلى شُعب التجنيد في اليوم ذاته، على أن توزيعها على القرى والبلدات والأحياء عبر المخاتير في الأيام القادمة، بحيث يُطالب المُكلف بتسليم نفسه في مُدة أقصاها 15 يوم من تاريخ استلام التبليغ.

وتراوحت أعمار المطلوبين بحسب مصادر الشبكة بين مواليد 1978 و 1990 بينهم أشخاص تم تسريحهم مؤخراً وفقاً للقرارات الصادرة عن قيادة جيش النظام.

وقالت مصادر إعلامية موالية أن وزارة الدفاع وجهت كتاباً لوزارة الداخلية مطلع العام الجاري، طالبت فيه بالتشديد على مُلاحظة المُتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية والتسريع في إجراء تحويلهم إلى مراكز السوق بعد إلقاء القبض عليهم، فالتسلسل لتلك العملية هو نقل المُعتقل إلى الشرطة العسكرية في القابون وأحياناً إلى فرع التحقيق العسكري، ويستمر اعتقاله لمدة تقارب الشهر قبل أن يُحوّل إلى الدريج والنبك.

وقال مراسلو “صوت العاصمة” في دمشق، أن دوريات للشرطة العسكرية تتجول على مدار الساعة في أحياء المدينة، خاصة في مناطق التجمعات البشرية في أوقات الذروة، كجسر الرئيس والبرامكة وكراج السومرية وكراجات العباسيين.

وتقوم دوريات الشرطة العسكرية بالتمركز والانتشار في الشوارع وإيقاف المارة عشوائياً، مُشاة وركّاب للسيارات العامة والخاصة، لإجراء الفيش الأمني، بحثاً عن مطلوبين للتجنيد الإجباري.

ووفقاً لمصدر خاص من الشرطة العسكرية في القابون، فإن أكثر من 25 شاب ورجل يتم سوقهم يومياً عبر تلك الدوريات، إلى مبنى الشرطة العسكرية، للتحقيق معهم ومن ثم نقلهم إلى ثُكنة الدريج التي يتم فيها تجميع المُجندين إجبارياً.

ويساند الأمن العسكري، دوريات الشرطة العسكرية خلال تواجدها في أحياء الميدان والزاهرة ونهر عيشة، وفقاً لمراسلي الشبكة، فيما تعمل الحواجز العسكرية على إجراء الفيش الأمني لجميع المارة ممن هم في سن الثامنة عشر حتى الخامسة والأربعين.

ويأتي ذلك بعد أيام من تبليغ أكثر من 3500 شاب ورجل من أبناء (يلدا، ببيلا، بيت سحم) بضرورة تسليم أنفسهم خلال مُدة 48 ساعة بدأت صباح الخميس الماضي، تحت طائلة المُلاحقة الأمنية والاعتقال في حال التخلف عن الالتحاق.

وشهدت مدينة دوما في ريف دمشق وصول قوائم تضم أكثر من 4500 اسم من المطلوبين للتجنيد، بينهم قرابة 1000 اسم للاحتياط والباقي للخدمة الإلزامية، فيما وصلت قوائم تحوي أسماء 200 شخص إلى بلدة الهامة بريف دمشق الغربي، وقوائم تحوي مئات الأسماء إلى القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية.

وأيضاً في مدينة التل بدأ فرع الأمن السياسي بتسيير دوريات مُنظمة في أوقات مُحددة صباحاً ومساءً بحثاً عن مطلوبين، وسط مُداهمة للورشات الصناعية والمراكز التجارية لإجراء الفيش الأمني للموجودين والعاملين فيها.

وذكرت “صوت العاصمة” في خبر سابق لها أن قوائم تضم أكثر من 50 ألف مطلوب ستصل إلى مناطق التسويات في ريف دمشق تدريجياً، وذلك بعد تراجع النظام عن مرسوم العفو بحق المطلوبين للخدمة الاحتياطية. 

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

حرستا: النظام يُفرج عن معتقلين لديه ويحكم بالإعدام على آخرين

صوت العاصمة – خاص أصدر النظام السوري خلال آذار الفائت، قرارات تقضي بإعدام عدد من …

اترك رد

error: Content is protected !!