الرئيسية / أخبار / الصبّان: سورية خالية من الإرهاب بفضل المدافعين عن العتبات المقدّسة!

الصبّان: سورية خالية من الإرهاب بفضل المدافعين عن العتبات المقدّسة!


صوت العاصمة – متابعات 

قال محافظ دمشق “بشر الصبّان” خلال لقائه نظيره في طهران الإيرانية يوم أمس، الاثنين، أن “تطهير” 85% من الأراضي السورية جاء بفضل التضحيات التي قام بها المدافعون عن العتبات المقدسة، في إشارة إلى عشرات الميليشيات الشيعية الطائفية التي تحارب إلى جانب النظام منذ سنوات وتغتصب الأراضي السورية وتهجّر أهلها.

واستثنى الصبان في حديثه “الغوطة الشرقية” مؤكداً أن مدينة دمشق خالية من “الإرهاب” بحسب تعبيره.

وأضاف الصبّان بحسب موقع “ارنا” الإيراني، أن حكومة الأسد مستعدة لاستقبال الإيرانيين من زوار مقامي رقية وزينب خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر، مؤكداً أن النظام يسعى لتوفير الأمان الكامل في محيط دمشق ليتمكن عشاق رقية وزينب، بحسب تعبيره، من زيارة سوريا في أي وقت، مشيراً أن المشكلة الرئيسية تكمن بالمفخخات والقذائف التي تأتي من خارج حدود مدينة دمشق.

وانهى الصبان زيارته بشكر لإيران وميليشيا حزب الله اللبناني على مشاركتهما المعارك مع النظام السوري ضد ما أسماه “الأرهاب” 

وشهدت مدينة دمشق في الأسبوعين الأخيرين حضوراً مكثفاً للوفود الشيعية احتفالاً بذكرى اربعينية الحسين، مع إقامة مجالس تطبير ولطم وسط سوق الحميدية، وإجراء مسير من مقام رقية إلى مقام زينب جنوب العاصمة دمشق، مشياً على الأقدام شارك فيه أكثر من 2000 شيعي من مختلف أنحاء العالم.

وتستقبل دمشق شهرياً مئات الزائرين الشيعة من لبنان والعراق وإيران عبر شركات مخصصة للسياحة الدينية.

ونفذت هيئة تحرير الشام عامي 2015 – 2017 عمليتين استهدفتا بشكل مباشر وفود عراقية ولبنانية شيعية، كانوا في دمشق القديمة لأغراض دينية .

ويسيطر المظهر “الشيعي” على بعض أحياء دمشق القديمة، كالعمارة وشارع الأمين وحي الشاغور، التي تفرض الميليشيات الشيعية المحلية والأجنبية سيطرتها عليه بالكامل، وسط إجراءات مشددة للراغبين بالمرور من تلك الأحياء، خاصة في محيط مقام رقية.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

معرض دمشق “الروسي”

افتتح معرض دمشق الدولي، ولم تحضر فرقة الرّقة للفنون الشعبية هذه المرة، بل تم استبدالها …

اترك رد