TwitCount Button
الرئيسية / اقتصاد / أسواق الذهب: الحركة وهمية والمبيعات بالجملة

أسواق الذهب: الحركة وهمية والمبيعات بالجملة

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

صوت العاصمة- الكسندر حداد
شهدت أسواق الذهب في العاصمة دمشق نشاطاً طفيفاً في حركتها خلال الأسبوع الفائت، في ظل انخفاض أسعاره وارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية في السوق السوداء.

وبلغ سعر الغرام الواحد من الذهب عيار 18 قيراط 19350 ليرة سورية، فيما بلغ سعره 22550 ليرة سورية للغرام الواحد عيار 21، بحسب نشرة الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق اليوم الاثنين 8 تموز.

وسجل الدولار الأمريكي سعر 580 ليرة سورية للشراء و585 ليرة للمبيع في السوق السوداء، بينما بلغ سعره في المصرف المركزي 434 شراء، 438 مبيع، في حين بلغ سعر صرف اليورو 655 ليرة شراء، و660 ليرة مبيع في السوق السوداء، و495 ليرة شراء، 490 ليرة مبيع في المصرف المركزي.

أحد تجار الذهب في دمشق قال لـ “صوت العاصمة” إن ازدياد الطلب في الأسواق جاء من قبل تجار الجملة وليس المفرق، مؤكداً أن هذه المبيعات لا تزيد من حركة الأسواق، ولا ينتج عنها سوى حركة في جمعية الصاغة، وتبادل بين الذهب والعملات الأجنبية والمحلية.

وأشار التاجر إلى أن المبيعات الأكبر في الأسواق تنقل إلى محافظة حلب، التي تشهد أسواق الذهب فيها انتعاشاً مفاجئاً منذ نهاية عيد الفطر المنصرم، متوقعاً أن بيع كميات من الذهب لأرياف حلب والرقة عبر طريق حلب هو السبب الرئيسي لنشاط الأسواق فيها.

وبحسب التاجر فإن أسواق دير الزور أيضاً شهدت انتعاشاً مقبولاً خلال الأسابيع الماضية، واشترى تجار المحافظة كمية لا بأس بها، لافتاً أنه في مثل هذه الحالات يتم التدوير بين العملة والذهب، ما يجعل سوق الذهب ضعيفاً مقابل الضخ النقدي في الأسواق عامة.

ونشرت شبكة صوت العاصمة تقريراً سابقاً قالت فيه إن أسواق الذهب في مدينة دمشق تشهد ركوداً كبيراً، وأن المبيعات لا تتجاوز الكيلو غرام الواحد يومياً، في ظل تراجع المبيعات لأكثر من 70% في الأسواق.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

اقتصاد دمشق: ارتفاع بأسعار العملات الأجنبية والذهب، واللحوم تتصدر

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي       Tweet  شهدت أسواق اللحوم في العاصمة دمشق ارتفاعاً كبيراً مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *