TwitCount Button
الرئيسية / أمني / حادث غامض يودي بحياة قيادي لحزب الله بريف دمشق

حادث غامض يودي بحياة قيادي لحزب الله بريف دمشق

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شهدت مدينة سعسع بريف دمشق الغربي أمس، الأحد 21 تموز، تفجيراً استهدف سيارة على طريق سعسع – القليعة، أسفر عن مقتل القيادي في حزب الله اللبناني مشهور زيدان.

إعلام النظام الرسمي قال إن قذيفة صاروخية سقطت على سيارة مدنية في منطقة سعسع بالقنيطرة، أسفرت عن مقتل السائق وطفلة كانت بالقرب من السيارة، فيما أدى الانفجار إلى اصابة ثلاثة نساء في المنطقة، دون تحديد مصدر القذيفة او اتهام “المجموعات الإرهابية” كما جرت العادة، فيما نعت شبكات إعلام موالية للنظام، وأخرى لحزب الله، القيادي مشهور زيدان، الذي ينحدر من بلدة حضر جنوب سوريا.

ونشر الناشط عمر الحريري المنحدر من محافظة درعا، تفاصيل الحادثة التي أدت إلى مقتل القيادي لدى حزب الله، وذلك عبر صفحته في فيس بوك، مُرجحاً أن تكون العملية تم تنفيذها عبر طائرة بدون طيار استهدفت سيارة زيدان.

وقال عمر الحريري، إن زيدان يحمل عدة هويات بأسماء مختلفة، ويعمل لدى حزب الله اللبناني منذ سنوات، وتولى سابقاً قيادة مجموعات في جنوب سوريا والغوطة الشرقية في محيط العاصمة.

واختفى زيدان، بحسب الحريري، قبل أربعة أشهر بشكل غامض، ترددت الأنباء حينها عن مقتله في الغوطة الشرقية، قبل أن يتضح استدعائه من قبل “حزب الله” إلى لبنان وإعادته لاحقًا إلى سوريا، بعد تغيير في هويته ومهام عمله.

ووصلت إلى منطقة الاستهداف مجموعة تنتمي إلى حزب الله، تعرفت على الجثة، بعد أن كانت مجهولة لساعات بسبب الغطاء الأمني للقتيل وامتلاكه هوية باسم مختلف، فيما نقل إعلامي موالي للنظام، إن القتيل في السيارة كان يحمل وثائق رسمية باسم “محمد ناجي” خلال انتشال جثة زيدان.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

كفربطنا: مصادرة أملاك معارضين للنظام السوري

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي       Tweet  نفذت دوريات تتبع للأمن العسكري خلال الأسبوع الماضي، حملة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *