TwitCount Button
الرئيسية / دولي / الارجنتين تُصنّف حزب الله منظمة إرهابية

الارجنتين تُصنّف حزب الله منظمة إرهابية

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تبنى الرئيس الأرجنتيني ،ماوريسيو ماكري، أمس الأربعاء 18 تموز، قراراً صُنّف فيه حزب الله اللبناني كمنظمة إرهابية.

وجاء الإعلام مع إحياء الأرجنتين لذكرى مرور 25 عام على تفجير مبنى الجمعية التعاضدية اليهودية الارجنتينية “آميا”.

والتقى رئيس الحكومة الاسرائيلية أمس، الأربعاء، نواباً من البرلمان الفرنسي في مكتبه بالقدس، ودعا خلال اللقاء الدول الأوربية إلى حذو الأرجنتين وتصنيف حزب الله منظمة إرهابية، فيما اعتبر السفير الإسرائيلي في الأرجنتين أن هذا المرسوم غير كافي.

وعقدت الولايات المتحدة والأرجنتين ورشة عمل بشأن مكافحة أنشطة حزب الله في حزيران الفائت.

وركزت ورشة العمل على أسلوب عمل حزب الله وبنيته التحتية الإجرامية وأنشطته في الأميركيتين، مع بحث آليات مواجهة الحزب وداعميه.

وقالت صحيفة كلارين الارجنتينية، أن المرسوم “الذي تحتاج مسودته إلى إضافة بعض التفاصيل النهائية قبل توقيعه، يأتي بعد طلبات وتمنيات قوية من الخارج، كما وعبر نصيحة من الدبلوماسية الأرجنتينية، بإعلان حزب الله منظمة إرهابية” عبر الإعلان عن ضمه إلى السجل الوطني للمشتبه بقيامهم بأعمال إرهابية، خلال مؤتمر قمة عن مكافحة الإرهاب سيعقد يومي 18 و19 الشهر الجاري في بوينس آيرس “ويحضره وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ممثلا عن الرئيس ترمب”، بحسب الصحيفة.

وجمدت الأرجنتين في تموز 2018، أصول ما يعرف بمجموعة بركات التابعة لميليشيا حزب الله، والتي يترأسها احمد بركات، وفقاً لقوانين محاربة الإرهاب الأرجنتينية.

وأعلنت الأرجنتين حينها كانوا يعبرون الحدود من البرازيل دون الإفصاح عما يحملونه من أموال، ويقومون بتصريف ما يزيد على 10 ملايين دولار في أحد الملاهي الليلية، كوسيلة لتمويل ميليشيا حزب الله الإرهابية

وفرضت أمريكا مطلع تموز الجاري، عقوبات غير مسبوقة على نائبين اثنين من حزب الله اللبناني، متهمة إياهما باستغلال النظام السياسي والمالي اللبناني لصالح الحزب وإيران.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

شركتان لبنانيتان تُهربان النفط الإيراني إلى سوريا بإدارة سامر فوز

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي       Tweet  كشف موقع العربية نت في تقرير نشره يوم أمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *