الرئيسية / الوضع الأمني / مقتل شاب من أبناء حرستا تحت التعذيب بعد أسبوعين على اعتقاله.

مقتل شاب من أبناء حرستا تحت التعذيب بعد أسبوعين على اعتقاله.

قُتل الشاب “ابو عدنان عنتر” البالغ من العمر 40 عام، تحت التعذيب، بعد أسبوعين على اعتقاله من قبل أحد الحواجز التابعة للأمن السياسي في مُحيط دمشق.

وينحدر عنتر من مدينة حرستا، وهو من المُقيمين في مدينة التل منذ سنوات، اعتقلته قوى الأمن السياسي خلال توجهه من التل إلى حرستا، عند حاجز في حي حرنة.

وقال مُراسل “صوت العاصمة” في حرستا، أن الأمن السياسي طلب من ذويه تسلم جثته بعد 15 يوم من اختفاءه، عبر لجنة مُصالحة المدينة، لتظهر عليه آثار تعذيب شديد خلال فترة التحقيق معه.

وتُعتبر حادثة مقتل شاب تحت التعذيب في مناطق التسويات ليست بجديدة، فسبق وأن تسلم ذوي أحد كبار السن من أبناء دوما جثته بعد أيام من اعتقاله من قبل قوة أمن الدولة، بعد أن قضى خلال التحقيق معه. 

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

اعتقالات وحواجز مؤقتة بعد وصول قوائم احتياط جديدة إلى النبك بريف دمشق

صوت العاصمة – خاص أرسلت شُعبة التجنيد العامة، مطلع آذار الجاري، قوائم تضم أسماء أكثر …

اترك رد

error: Content is protected !!