الرئيسية / الوضع الأمني / تجنيد دُفعة من مُقاتلي التسويات في “المعضمية” ضمن صفوف الفرقة الرابعة.

تجنيد دُفعة من مُقاتلي التسويات في “المعضمية” ضمن صفوف الفرقة الرابعة.

جنّدت قوات الغيث، التابعة للفرقة الرابعة، والتي يقودها العميد “غياث دلّة” قرابة 30 عنصر من أبناء معضمية الشام، المُتخلفين عن أداء الخدمة الإلزامية.

ووفقاً لمصادر “صوت العاصمة” فإن المجموعة التي تم تدريبها ستخضع لدورة تدريبة لمدة أسبوع قبل أن يتم نقلهم إلى جبل الأكراد في ريف اللاذقية ونشرهم في نقاط عسكرية على ذلك المحور.

وأكدت مصادر أهلية داخل المدينة لـ “صوت العاصمة” أن كافة العناصر الذين تم تجنيدهم في صفوف قوات الغيث كانوا سابقاً مقاتلين ضمن فصائل المُعارضة المُسلحة التي كانت تُسيطر على المدينة قبل سنتين.

وانضمت، قبل أشهر، مجموعة من مقاتلي التسويات، على رأسهم قيادي سابق في “الجيش الحر” إلى صفوف الفرقة الرابعة عبر عقود مؤقتة، ليتم بعدها تجنيدهم رسمياً وزجهم على جبهات القتال.

وتُعتبر الفرقة الرابعة، ومكتبها الأمني، على رأسه العميد “غسان بلال” الوصي الأول على المدينة، وراعي المُصالحة فيها، والمسؤولة عن ملفات التسويات والتجنيد، وتمنع الجهات الأمنية من التدخل في عملها داخل المدينة أو الدخول إليها وتنفيذ أي اعتقالات.

يُذكر أن معضمية الشام هي المنطقة الوحيدة التي لم تشهد عمليات اعتقال أو تجنيد إجباري عبر حملات واسعة كباقي مُدن “التسويات” في الريف الدمشقي.

معضمية الشام كانت قد خضعت لسيطرة الشام في أواخر عام 2016 بعد اتفاق بين فصائل المُعارضة والفرقة الرابعة، انتهى بخروج مدنيين ومقاتلين إلى مدينة ادلب.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

25 حالة اعتقال في الغوطة الشرقية خلال الأسبوع الفائت.

شهدت مُدن وبلدات الغوطة الشرقية حملة اعتقالات واسعة طالت قرابة 25 شخصاً خلال الأيام الماضية …

اترك رد