الرئيسية / أخبار / الدُفعة الثالثة من أهالي معضمية الشام تتحضر للعودة من لبنان.

الدُفعة الثالثة من أهالي معضمية الشام تتحضر للعودة من لبنان.

تتحضّر الدفعة الثالثة، وربما تكون الاخيرة، من أبناء مدينة معضمية الشام اللاجئين في دولة لبنان المُجاورة، للعودة إلى مدينتهم عبر تنسيق سوري – لبناني ضمن خطة لإعادة اللاجئين السوريين في لبنان إلى مدنهم وبلداتهم

وقالت مصادر مطلعة لـ “صوت العاصمة” أن الأمن القومي المسؤول عن ملف عودة اللاجئين من دول الجوار، أصدر الموافقة النهائية لعودة الدفعة الثالثة بعد الانتهاء من الدراسة الامنية لكل فرد راغب بالعودة.

ومن المفترض أن تصل الدفعة الثالثة من أبناء المعضمية إلى سوريا منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الجاري وفقاً لمصادر صوت العاصمة.

وكانت المدينة قد شهدت عودة دفعتين اثنين من اللاجئين في لبنان، كان أولها في حزيران والثانية في آب الفائت، حيث بلغت التقديرات لأعداد العائدين ضمن الدفعتين السابقتين قرابة 180 شخص بينهم شبّان ونساء وأطفال، ولم يتسنى لنا التحقق من العدد الكلي للدفعة الثالثة.

وخضع كل العائدين من لبنان إلى تسوية أمنية برعاية الأمن الوطني ومكتب أمن الفرقة الرابعة، وأصبحوا في المدينة حالهم كحال من بقي ورفض الخروج نحو الشمال وقام بتسوية وضعه، حيث أن المُتخلفين عن جيش النظام سيتم سحبهم تدريجياً، بينما عاد الغير مطلوب للتجنيد لوضعه الطبيعي، يستطيع الدخول والخروج من المدينة في أي وقت.

وكانت عدة بلدات في القلمون الغربي قد شهدت عودة مئات اللاجئين من لبنان بعد تسوية أوضاعهم الأمنية لدى النظام السوري، ضمن خطة يتبعها لبنان لإعادة مئات الآلاف من أبناء سوريا الذين فرّوا من المعارك والقصف والأوضاع الأمنية نحو لبنان عبر المنافذ الحدودية.

وتطالب كتل سياسية في لبنان وفي مقدمها التيار الوطني الحر التابع لرئيس الجمهورية ميشال عون، بضرورة تفعيل ملف إعادة اللاجئين، لتخفيف ما يسمونه العبء على لبنان، نظرا لارتفاع أعداد اللاجئين السوريين قبل سنوات، متخطيا حاجز المليون لاجىء بعشرات الآلاف، قبل أن تعلن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تراجع عدد اللاجئين السوريين في لبنان إلى أقل من مليون شخص، للمرة الأولى منذ عام 2014.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

أبو بحر يصل الأراضي اللبنانية واعتقالات جديدة في برزة.

صوت العاصمة – خاص وردت أنباء إلى شبكة “صوت العاصمة” تُفيد بوصول “معاوية البقاعي” المعروف …

اترك رد