الرئيسية / أخبار / مخابرات النظام تعتقل عائدين من ادلب نحو الغوطة الشرقية.

مخابرات النظام تعتقل عائدين من ادلب نحو الغوطة الشرقية.


صوت العاصمة – خاص
اعتقلت مخابرات النظام 7 أشخاص، بينهم نساء، كانوا في طريقهم للعودة نحو الغوطة الشرقية من الشمال السوري، بالتنسيق مع أحد ضباط النظام والذي يعمل على سيرفيس ينقل الناس تهريباً من وإلى ادلب مقابل مبالغ مالية.
 
وقالت مصادر خاصة لـ “صوت العاصمة” أن الاعتقال حدث ضمن الحدود الإدارية لمحافظة ريف دمشق، أي بعد قطع معظم المسافة باتجاه الغوطة الشرقية، حيث تم تحويل سائق السرفيس والركان جميعهم إلى الفرع 248 التابع للأمن العسكري في دمشق.
 
وأكد المصدر أن الاعتقال جاء على خلفية عدم تنسيق العائدين مع ما يُسمى “لجان المُصالحة” واتخاذ قرار العودة بشكل فردي دون الحصول على “موافقة أمنية” للعودة.
 
وشهدت الغوطة الشرقية خلال الأيام الماضية عودة مئات الأشخاص من الشمال السوري إلى ريف دمشق، حيث تم توزيعهم على مراكز الإيواء لإنهاء أمور التسويات الخاصة بهم قبل السماح لهم بدخول دمشق وغوطتها.
 
ووفقاً لتقرير سابق نشرته “صوت العاصمة” فإن مخابرات النظام أقدمت على اعتقال عشرات الشبان من العائدين بعد وضعهم في مراكز الإيواء، للتحقيق معهم حول ما فعلوه في شمال سوريا، وعلاقتهم بالفصائل المُسلحة.
 
وقالت مصادر إعلامية أن مخابرات النظام قتلت تحت التعذيب رجلاً من مدينة دوما، بعد اعطاءه ضمانات بالعودة من شمال سوريا، حيث تم استدعاءه للتحقيق ومن ثم تسليمه لذويه جثة هامدة نتيجة التعذيب الذي تعرضت له.
 
ويروّج النظام السوري مراراً لعودة “اللاجئين” من دول الجوار، وتقديم ضمانات للراغبين بالعودة من شمال سوريا، لكن غالباً ما ينتهي الأمر بالعائدين إلى التجنيد الإجباري أو الاعتقال، خاصة فئة الشباب.
 
رابط مختصر:

شاهد أيضاً

قوائم بـ 1500 اسم قضوا تحت التعذيب تصل إلى منطقة التل ومحطيها بريف دمشق.

صوت العاصمة – خاص سلّم النظام السوري قوائم بأسماء 1500 شخص قضوا تحت التعذيب خلال …

اترك رد