الرئيسية / أخبار / الحرس الجمهوري يبدأ بتطويع رسمي لعناصر اللجان الشعبية في بلدة الهامة.

الحرس الجمهوري يبدأ بتطويع رسمي لعناصر اللجان الشعبية في بلدة الهامة.


صوت العاصمة – خاص
في استمرار لعملية حل الميليشيات الموالية في بلدتي قدسيا والهامة بريف دمشق الغربي، بدأ اللواء 101 التابع للحرس الجمهوري في جيش النظام بسحب عشرات الشبان لإجراء دورات تدريبية مدتها عشرة أيام، ليتم بعدها إعطائهم هويات عسكرية نظامية وفرزهم إلى البلدتين ومحيطهما.
 
وبحسب مراسل صوت العاصمة، أن الدفعة الأولى التي تم سحبها تُقارب 100 شاب، على أن يتم سحب ما تبقى من عناصر اللجان الشعبية الذين كانوا سابقاً في صفوف ميليشيات تتبع للدفاع الوطني والأمن العسكري ضمن قدسيا والهامة.
 
وأكدت مصادر خاصة لـ “صوت العاصمة” أن ضابط برتبة عقيد في اللواء 101 التابع للحرس الجمهوري يُدعى “أحمد” هو المسؤول عن حملات التطويع هذه وقد تسلّم مؤخراً ملف حل الميليشيات وتجنيد كافة الشباب ضمن الحرس الجمهوري، على أن تُقام الدورات التدريبية في معسكر خاص بالحرس داخل قرية بسيّمة في وادي بردى، والتي هجّر النظام وميليشيا حزب الله اللبناني أهلها عام 2017.
 
ونشرت شبكة “صوت العاصمة” في حزيران المنصرم تقريراً حول بداية حل الميليشيات الموالية في قدسيا والهامة، ونية الحرس الجمهوري لتطويع كل منضم إليها في صفوفه.
 
وينتشر في بلدتي قدسيا والهامة عدد من الميليشيات أبرزها تابع للحرس الجمهوري، وأخرى للدفاع الوطني، كقوات رديفة غير رسمية، إضافة إلى عناصر متطوعين في ميليشيات مختلفة عاملة خارج المنطقة.
 
ويُعتبر الحرس الجمهوري المسؤول الفعلي عن ملفات قدسيا والهامة، منذ خروج فصائل المُعارضة أواخر عام 2016 نحو شمال سوريا، وسيطرة النظام على البلدتين وإجراء تسوية لآلاف الشبان الذين رفضوا الخروج نحو مدينة ادلب.
رابط مختصر:

شاهد أيضاً

قوائم بـ 1500 اسم قضوا تحت التعذيب تصل إلى منطقة التل ومحطيها بريف دمشق.

صوت العاصمة – خاص سلّم النظام السوري قوائم بأسماء 1500 شخص قضوا تحت التعذيب خلال …

اترك رد