الرئيسية / الوضع الأمني / اعتقالات تطال عشرات العائدين من ادلب إلى مراكز الإيواء بريف دمشق.

اعتقالات تطال عشرات العائدين من ادلب إلى مراكز الإيواء بريف دمشق.

صوت العاصمة – خاص
نفذت دوريات مشتركة بين جهاز الاستخبارات الجوية وجهاز أمن الدولة التابعين للنظام السوري حملات دهم طالت مراكز الإيواء المُخصصة لأهالي الغوطة الشرقية، واعتقلت عشرات الشبان الذين عادوا مؤخراً من ادلب لتسوية أوضاعهم والعيش في مناطق سيطرة النظام السوري.
 
وقالت مصادر مُطلعة لـ “صوت العاصمة” أن الاعتقالات جاءت على خلفية تقارير وردت لاجهزة الاستخبارات الجوية بارتباط بعض العائدين من ادلب إلى مراكز الإيواء بالفصائل المُسلحة، ومعرفتهم بأماكن سلاح مطمور في الأراضي الزراعية في الغوطة الشرقية.
 
وشهد الشمال السوري عودة مئات المدنيين في الآونة الأخيرة نحو الغوطة الشرقية، بالتنسيق مع وزارة المُصالحة ووجهاء البلدات المواليين للنظام، بسبب سوء الأحوال المعيشية في الشمال السوري، كما يُبرر العائدين.
 
وقالت مصادر خاصة لـ “صوت العاصمة” إن الاستدعاء للتحقيق سيطال كافة الشبان الراغبين بالعودة، حتى وإن لم يكن مطلوباً للمخابرات حين خروجه نحو ادلب، فمجرد وصوله إلى تلك المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، يستدعي التحقيق معه وعن النشاط الذي مارسه في تلك المناطق خلال فترة وجوده، أما المطلوبين والعناصر السابقين فيتم التحقيق معهم على كل ما شاهدوه في شمال سوريا.
 
ويسعى النظام السوري إلى الوصول للسلاح المطمور ضمن مستودعات وأراضي زراعية كانت مُخصصة للفصائل المُسلحة خلال السنوات الماضية، عبر استدعاء العشرات يومياً والتحقيق معهم في سبيل الوصول إلى تلك المستودعات.
 
رابط مختصر:

شاهد أيضاً

صدور التسويات في جنوب دمشق وستة أشهر للمُتخلفين والمُنشقين عن النظام.

صوت العاصمة – خاص أعلن شيوخ المُصالحة في جنوب دمشق خلال خُطبة يوم الجمعة الماضي، …

اترك رد