الرئيسية / أخبار / التعفيش يتسبب بفقدان خدمة الهاتف عن حي الزاهرة منذ شهر ونصف

التعفيش يتسبب بفقدان خدمة الهاتف عن حي الزاهرة منذ شهر ونصف


تسببت عمليات تعفيش الكابلات الكهربائية الأرضية في مخيم اليرموك، بتضرر كبير بخطوط الهاتف المركزية المُخدمة لحي الزاهرة، وذلك بسبب جر الكابلات من الأرض عن طريق الدبابات من قبل عناصر ميليشيات النظام، بعد سيطرتهم على المنطقة وإخراج تنظيم داعش أيار المنصرم.

ونقلت وسائل إعلام موالية عن رئيس قسم التضامن “يوسف اسماعيل” قوله: إن منطقة الزاهرة يتم تخديمها من مقسم اليرموك التابع لمقسم التضامن وأن الورشات الفنية توجهت فور انقطاع الاتصالات إلى مخيم اليرموك لإصلاح العطل وتبين أن سبب الانقطاع ناجم عن تعرض الكابلات للأذى وبين أن خدمة الانترنت قد عادت إلى الحي إلا أن الاتصالات الهاتفية لم تعد بسبب فقدان أجزاء كبيرة من الكوابل تقدر بـ200 متر من كل كبل في حفرة مليئة بالأنقاض في مخيم اليرموك وعدم تأمين بديل حتى اللحظة.
 
وكشف “اسماعيل” عن وجود خطة لنقل جميع الاشتراكات الهاتفية في منطقة حي الزهور والأماكن المحيطة بالتضامن من مركز اليرموك إلى مركز التضامن لتخفيف الضغط عن مقسم اليرموك وتقليل عدد انقطاعات الخطوط الهاتفية الموجودة في الخدمة.
 
وقال إن الورشات بصدد إجراء صيانة دورية للكوابل الرئيسية الموجودة في مقسم اليرموك، وأنه سيكون هنالك إكمال لعمليات الصيانة خلال هذا الشهر، موضحاً أن إصلاح الأعطال في مقسم التضامن واليرموك وتوابعه يتم بمتوسط زمني 40 ساعة على الرغم من وجود نقص كبير في الكوادر.
 
وكانت ميليشيات النظام قد أعلنت سيطرتها على مخيم اليرموك في 21 أيار الجاري بعد صفقة سرّية مع تنظيم داعش جرى خلالها ترحيل العناصر نحو البادية السورية وعوائلهم نحو مدينة ادلب مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية
رابط مختصر:

شاهد أيضاً

الدُفعة الثالثة من أهالي معضمية الشام تتحضر للعودة من لبنان.

تتحضّر الدفعة الثالثة، وربما تكون الاخيرة، من أبناء مدينة معضمية الشام اللاجئين في دولة لبنان …

اترك رد