الرئيسية / الوضع الأمني / مراسل اورينت دليل مخابرات النظام في الغوطة.

مراسل اورينت دليل مخابرات النظام في الغوطة.

صوت العاصمة – خاص 
شُوهِد مراسل قناة اورينت سابقاً “هادي المنجد” في الغوطة الشرقية خلال اليومين الماضيين برفقة دوريات مشتركة لجيش النظام ومخابراته خلال تنفيذ حملات تفتيش ومداهمات طالت عشرات المنازل.

وقال شهود عيان لـ صوت العاصمة أن المنجد كان يقوم بإخبار دوريات المخابرات على منازل الناشطين والمُعارضين وقيادات المعارضة المُسلحة، الذين تم تهجيرهم نحو شمال سوريا مؤخراً.

وأكد أحد السكان المحليين في الغوطة الشرقية، والذي قرر البقاء في الغوطة وعدم الخروج نحو شمال سوريا، أكد رؤية المنجد في بلدات حمورية وعربين خلال مشاركته عمليات تفتيش أشخاص كان لهم نشاط إعلامي وإغاثي وطبي ضد نظام الأسد.

المنجد كان خرج من الغوطة الشرقية مع آلاف المدنيين نحو مناطق سيطرة النظام، بتنسيق مع مختار دير العصافير، البلدة التي ينحدر منها المنجد، وقام بتسوية وضعه لدى أجهزة المخابرات بكامل إرادته خلافاً لما ذكرت قناة اورينت حينها، بأن المخابرات اعتقلت أهله للضغط عليه من أجل تسليم نفسه.

المنجد كان قد نشر على حسابه في فيس بوك بعد خروجه من الغوطة الشرقية نحو دمشق منشوراً أخيراً قبل إغلاق حسابه، قال فيه أنه قرر البقاء في الغوطة وفي دمشق وعدم الرحيل نحو إدلب، وأن خياره هو الصحيح وأن ما آلت إليه الأمور في الغوطة دفعه لفعل ذلك الأمر.

وشهدت الغوطة الشرقية تسوية أوضاع العشرات بين قياديين عسكريين وأمنيين وإعلاميين وإغاثيين، قرروا البقاء في الغوطة الشرقية وعدم الخروج نحو شمال سوريا بعد أن قاموا بتسوية أوضاعهم لدى النظام السوري.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

أكثر من عشرين حالة اعتقال في الغوطة بسبب “مُكالمة هاتفية”

صوت العاصمة – خاص نفذت قوى أمنية تابعة للاستخبارات الجوية حملة اعتقالات واسعة طالت أكثر …

اترك رد