الرئيسية / أخبار / مظاهرات في دوما وروسيا تُمدد المهلة المُقدمة لـ “جيش الإسلام”

مظاهرات في دوما وروسيا تُمدد المهلة المُقدمة لـ “جيش الإسلام”


أكدت مصادر متقاطعة في مدينة دوما منح الروس لـ “جيش الإسلام” مهلة إضافية للموافقة على الخروج من المدينة وتسليمها على غرار ما جرى في حرستا والقطاع الأوسط .
 
ويأتي تمديد المهلة المُقدمة من الجانب الروسي تزامناً مع حشود عسكرية ضخمة لميليشيات النظام في محيط دوما تمهيداً لعمل عسكري في حال فشل المفاوضات حسب ما قالت مصادر عسكرية.
 
وتزامن ذلك مع خروج مظاهرات شعبية ضخمة في مدينة دوما بالقرب من منزل “ابو عبد الرحمن كعكة” الشرعي العام لجيش الإسلام وصاحب الكلمة الأقوى في الفصيل، تطالب بإيجاد حل سلمي وتجنب الصراع العسكري مع النظام وإنهاء ملف المعتقلين في السجون والفروع الأمنية .
 
وكانت هيئة الأركان الروسية قد نشرت في بيان لها أن مقاتلي جيش الإسلام قد ينسحبون من مدينة دوما على غرار فيلق الرحمن وأحرار الشام وهيئة تحرير الشام، لكن الناطق الرسمي باسم الجيش نفى ذلك الامر مُشيراً إلى استمرار المفاوضات للبقاء في مدينة دوما وتجنب تهجير المدنيين.
 
ويأتي ذلك تزامناً مع استمرار خروج المدنيين من معبر مخيم الوافدين نحو مراكز الإيواء في محيط مدينة دمشق، حيث بلغ عدد الخارجين أكثر من 10 آلاف نسمة خلال الأيام الماضية، وسط عدم صدور أي تصريحات رسمية من قبل جيش الإسلام حول خروج المدنيين بالآلاف من مناطق سيطرته.
 
وأكدت اللجنة المدنية لمدينة دوما التي لم يؤكد الجيش مشاركته بها، أن المفاوضات مستمرة مع الروس وتتمحور حول الوضع المزري للأهالي في مراكز الإيواء ،بالإضافة لبحث تبادل جثث الضحايا من موقوفي “عدرا العمالية” الذين قتلوا بغارة استهدفت أماكن وجودهم، والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية للمدينة.
 
 
 
رابط مختصر:

شاهد أيضاً

ألف متطوع في جيش النظام من أبناء جنوب دمشق.

صوت العاصمة – خاص وصل عدد المتطوعين في جيش النظام من أبناء وسُكّان البلدات الثلاث …

اترك رد