الرئيسية / أخبار / داعش يستنفر عناصره في حي العسالي

داعش يستنفر عناصره في حي العسالي


صوت العاصمة – خاص

شهد حي العسالي الخاضع لسيطرة تنظيم “داعش” ظهر اليوم، الأحد، استنفاراً عسكرياً لعناصره بعد ورود أنباء عن اتفاق بين النظام السوري وفصائل حي القدم المجاور يقضي بخروجهم نحو الشمال السوري.

وقال مراسل “صوت العاصمة” في الحي أن التنظيم استقدم سيارة مصفحة وسيارتي دفع رباعي تحمل رشاشات ثقيلة وقام بوضعها في مدخل الحي، كما ثبت التنظيم عدد من مدافع الهاون بالقرب من مقرات تابعة لعرّاب مصالحة حي العسالي “إيهاب السلطي”

وكان التنظيم قد أغلق المعبر الواصل بين أحياء القدم والعسالي منعاً لخروج الشباب من مناطق سيطرته نحو القدم للخروج إلى شمال سوري، وتأتي الاجراءات المتخذة من قبل التنظيم خوفاً من تسليم حي القدم إلى النظام السوري.

وبحسب مصادر “صوت العاصمة” فإن التنظيم أرسل تهديدات إلى لجنة حي القدم بقصف القوافل التي ستقل المقاتلين والعوائل في حال تم الاتفاق مع النظام على الخروج نحو الشمال السوري. 

وأمهل النظام السوري قبل يومين الفصائل العسكرية التي تُسيطر على حي القدم 48 ساعة للخروج إلى مدينة ادلب، فيما نشر مكتب الاستجابة في الشمال السوري بياناً حول تحضيرات تجري لاستقبال المُهجرين من حي القدم، لكن عملية الخروج المفترضة قد تأجلت من قِبل النظام لأسباب مجهولة، بحسب مصادر “صوت العاصمة”
 
ويُسيطر مقاتلين تابعين لفصيل “أجناد الشام” وآخرين لـ “مجاهدي دمشق” إضافة إلى مجموعة صغيرة لـ “هيئة تحرير الشام” على حي القدم جنوب العاصمة دمشق.
 
وكان حي القدم قد دخل في هدنة مع النظام السوري أوائل عام 2014 تسببت بعودة قسم من المدنيين إلى المنطقة وفتح معبر تجاري مع العاصمة دمشق.
 
 
 
رابط مختصر:

شاهد أيضاً

الحرس الجمهوري يبدأ بتطويع رسمي لعناصر اللجان الشعبية في بلدة الهامة.

صوت العاصمة – خاص في استمرار لعملية حل الميليشيات الموالية في بلدتي قدسيا والهامة بريف …

اترك رد