الرئيسية / أخبار / مختطفي جنوب دمشق يصلون إلى الشمال السوري بعد مفاوضات مع الأمن العسكري.

مختطفي جنوب دمشق يصلون إلى الشمال السوري بعد مفاوضات مع الأمن العسكري.

 
صوت العاصمة – خاص
أكدت مصادر لــ “صوت العاصمة” وصول عناصر المعارضة المسلحة الذين تم اختطافهم من جنوب العاصمة دمشق في 25 شباط المنصرم إلى الشمال السوري الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة بعد مفاوضات بين “ابو محمد بربروس” مسؤول ملف المهجّرين في الجنوب الدمشقي والعميد طلال رئيس فرع الدوريات التابع للأمن العسكري أثمرت بإطلاق سراح كافة المخطوفين وإيصالهم إلى آخر نقطة تحت سيطرة النظام السوري في ريف حماه الشمالي.
 
وأكد المصدر أن العصابة التي قامت باختطافهم وتسليمهم إلى الأمن العسكري سلبت جميع أموالهم فضلاً على إجبارهم بدفع مبالغ مالية مقابل إطلاق سراحهم.
 
عملية اختطاف العناصر العشرة جرت عبر شبكة متعاملة مع فرع الدوريات تعمل في تهريب الأشخاص المطلوبين أمنياً من جنوب دمشق إلى شمال سوريا مقابل مبالغ مالية تصل أحياناً إلى 5000 دولار أمريكي للشخص الواحد.
 
وأكد مصادر “صوت العاصمة” في جنوب دمشق أن عمليات التهريب لم تتوقف رغم ما حال بشبان المنطقة، فقد شهدت المنقطة عملية خروج دفعة لعناصر المعارضة مؤلفة من 20 شخص بينهم ضابط برتبة عقيد منشق نحو الشمال السوري مقابل مبالغ مالية وصلت إلى 5400 دولار أمريكي للشخص الواحد، فيما خرجت حافة أخرى قبل أيام ضمن عناصر من تنظيم داعش وآخرين تابعين لفصائل المعارضة في بلدات يلدا وببيلا.
 
ويتهم بعض أهالي المنطقة الفصائل المسؤولة معبر (ببيلاـ سيدي قداد) بالتواطئ مع المهربين لقاء مبالغ مالية مقابل السماح للمقاتلين بالخروج من المنطقة إلى نقاط التماس مع النظام السوري بقصد الخروج إلى الشمال عبرعناصره وضباطه.
 
 
 
 
 
 
 
رابط مختصر:

شاهد أيضاً

الحرس الجمهوري يبدأ بتطويع رسمي لعناصر اللجان الشعبية في بلدة الهامة.

صوت العاصمة – خاص في استمرار لعملية حل الميليشيات الموالية في بلدتي قدسيا والهامة بريف …

اترك رد