الرئيسية / أخبار / فوضى أمنية في معضمية الشام بعد كتابات مناصرة للغوطة الشرقية على جدران المدينة.

فوضى أمنية في معضمية الشام بعد كتابات مناصرة للغوطة الشرقية على جدران المدينة.



صوت العاصمة – خاص

تسببت كتابات مناصرة للغوطة الشرقية كُتبت على جدران بلدية معضمية الشام بفوضى أمنية كبيرة داخل المدينة، بعد اكتشاف ميليشيات النظام لتلك الكتابات التي كان أبرزها (انقذوا الغوطة، مع الغوطة) خطها مجهولون تضامناً مع الحملة العسكرية التي يشنها النظام السوري وحلفاؤه على مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

مصادر “صوت العاصمة” في معضمية الشام أكدت أن المدينة شهدت تواجداً أمنياً مكثفاً بعد تلك الحادثة مع تسيير دوريات ليلية للجان المحلية التابعة للفرقة الرابعة، المسؤول العسكري والأمني عن المنطقة، وإيقاف عشوائي للمارة للتحقق من أوراق الثبوتية والوجهة المقصودة داخل المدينة.

وأكدت المصادر أن الفاعل لم يُعرف بعد، فيما قامت بلدية المدينة بمسح تلك العبارات وسط تشديد أمني على المارة من المنطقة، دون تسجيل أي حالة اعتقال.

وسيطر النظام السوري على معضمية الشام أواخر عام 2016 بعد اتفاق مع فصائل المعارضة خرج خلاله المئات من العناصر والأهالي نحو شمال سوريا.

وتسيطر ميليشيات محلية تابعة للفرقة الرابعة أبرزها “درع العاصمة” على المدينة وتنشر حواجز داخلها وفي المحيط.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

الحرس الجمهوري يبدأ بتطويع رسمي لعناصر اللجان الشعبية في بلدة الهامة.

صوت العاصمة – خاص في استمرار لعملية حل الميليشيات الموالية في بلدتي قدسيا والهامة بريف …

اترك رد