TwitCount Button
الرئيسية / أخبار / مصدر خاص: هذه هي خسائر النظام خلال معركة إدارة المركبات

مصدر خاص: هذه هي خسائر النظام خلال معركة إدارة المركبات

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

صوت العاصمة – خاص
علمت شبكة “صوت العاصمة” من مصدر خاص لدى النظام السوري أن حصيلة قتلى الجيش والميليشيات الموالية منذ إطلاق المعارضة المسلحة المرحلة الثانية من معركة “إدارة المركبات العسكرية” بلغ (178) قتيل حتى صباح يوم أمس، الجمعة، بينهم أكثر من (27) مفقود بين أسير وآخرين تحولوا لأشلاء بعد استهداف “هيئة تحرير الشام” لتجمعات النظام بمفخختين، إحداها عند بدء الاقتحام والأخرى في محيط مبنى المحافظة.

وأكد المصدر أن عدد الجرحى خلال تلك المعارك، خاصة في اليومين الأخيرين، يفوق عدد القتلى، حيث أن المشافي العسكرية لم تعد تتسع لجرحى النظام فيتم نقلهم إلى مستشفيات ابن النفيس والمجتهد الحكوميتين. 

وأفاد المصدر أن أكثر من 20 عنصر أُصيبوا بالخطأ إثر غارات جوية واستهداف صاروخي لمحاور الاشتباك ونقاط التماس بين ميليشيات النظام وفصائل المعارضة في محيط الأمن الجنائي ومبنى المحافظة. 

من جهة أخرى، نفى المصدر وقوع أي قتيل خلال الانفجارات التي حصلت مساء، الخميس، في سفح قاسيون، مؤكداً أن حرائق سببها عطل فني في أحد المدافع تسببت بخسائر مادية لا أكثر. 

وكانت فصائل المعارضة قد أعلنت إطلاق المرحلة الثانية من معركة “بأنهم ظلموا” في التاسع والعشرين من كانون الاول المنصرم، تمكنت خلالها من فرض طوق عسكري ومحاصرة أكثر من 250 عنصر للحرس الجمهوري في مباني إدارة المركبات العسكرية .

واستقدم النظام تعزيزات كبيرة خلال الأسبوع الماضي بُغية فك الحصار عن ثكنته المحاصرة في حرستا دون جدوى، بالرغم من القصف الجوي والمدفعي الذي لا يكاد يتوقف على مدار الساعة.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

المنفوش يدخل سوق إزالة الأنقاض في الغوطة الشرقية

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي       Tweet  وقّع التاجر محي الدين المنفوش، المعروف باسم أبو أيمن، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *