الرئيسية / الوضع الأمني / اعتقال اثنين من أبناء حي برزة أحدهم عنصراً في ميليشيا “درع القلمون”

اعتقال اثنين من أبناء حي برزة أحدهم عنصراً في ميليشيا “درع القلمون”

صوت العاصمة – خاص 
اعتقلت عناصر حاجز مشفى الحياة التابع للمخابرات الجوية الشاب “مالك نور الدين أندورة” أثناء توجهه إلى جامعته في مدينة دمشق قادماً من حي برزة قبل يومين لأسباب مجهولة ولم يُعرف أي معلومة عن المكان الذي تم تحويله إليه حتى اللحظة.

وبحسب مصادر “صوت العاصمة” في حي برزة، فإن الشاب غير مطلوب أمنياً، وهو طالب في جامعة دمشق، وليس لديه أي مشاكل مع النظام السوري.

من جهة أخرى، اعتقلت قوى أمنية تابعة لسرية المداهمة (الفرع 215) أمن عسكري عنصراً تابعاً لميليشيا “درع القلمون” مركز برزة، ممن قاموا بتسوية أوضاعهم فور خروج الفصائل نحو الشمال السوري قبل ستة أشهر تقريباً.

وقال مراسلنا في الحي أن القوى الأمنية أقدمت على اعتقال “مروان حيبا” من منطقة عمله في منطقة المكاسر “سليّمة” القريبة من مشفى تشرين العسكري أثناء تواجده في مكان عمله. وبحسب مراسلنا فإن الميليشيا لم تحرّك ساكناً حتى اللحظة بعد اعتقال أحد عناصرها.

ويشهد حي برزة بين الحين والأخرى عمليات دهم تستهدف مدنيين متخلفين عن الخدمة الإلزامية أو الاحتياطية، وآخرين لأسباب أمنية، وتطال الاعتقالات أيضاً عناصر قاموا بتسوية أوضاعهم وانضموا إلى الميليشيات الموالية والأفرع الأمنية الأخرى.

وكانت شبكة “صوت العاصمة” قد وثقت في الأيام الماضية اعتقال عنصر تابع للحرس الثوري الإيراني بتهمة الإتجار بالمخدرات من قبل قوى أمنية تابعة لفرع مكافحة المخدرات وفرع الأمن السياسي (الجبة) 

وسيطر النظام السوري على حي برزة في أيار الماضي، بعد اتفاق مع اللواء الأول على خروج العناصر الغير راغبين بتسوية أوضاعهم نحو مدينة ادلب، ليبقى عشرات الشباب في الحي ويتطوعوا في ميليشيات مختلفة أبرزها (المخابرات الجوية، درع القلمون، الأمن العسكري) 

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

هجوم يستهدف حواجز النظام في زملكا !

صوت العاصمة – خاص تعرضت حواجز تابعة لميليشيات النظام في مدينة زملكا لهجوم مُسلّح نفذه …

اترك رد