الرئيسية / الوضع الأمني / النظام يُطلق سراح معتقلات من بلدة قدسيا 

النظام يُطلق سراح معتقلات من بلدة قدسيا 

صوت العامة – خاص 
اطلق النظام السوري قبل يومين سراح أربعة نسوة وطفل كان قد اعتقلهم منذ شهر ونصف تقريباً، وذلك على حاجز القطيفة في القلمون أثناء محاولتهم السفر إلى مدينة ادلب في الشمال السوري الخارج عن سيطرة نظام الأسد.

مصدر مطلع في مدينة قدسيا قال لشبكة “صوت العاصمة” أن المعتقلات الأربعة، إضافة إلى الطفل الرضيع تم اعتقالهم في فرع الأمن الداخلي، او ما يعرف باسم “فرع الخطيب” التابع لإدارة أمن الدولة، ومن ثم تم تحويلهم إلى شعبة المخابرات العسكرية الفرع 215 المعروف باسم سرية المداهمة، وعند انتهاء التحقيق معهم تم الاحتفاظ بهم لمدة معينة ثم أطلق سراحهم.

وأكد المصدر أن محاولات حثيثة من لجان المصالحة والميليشيات في المدينة بائت بالفشل، أثناء التدخل في محاولة لفك اسر المعتقلات.

وكان النظام السوري قد سيطر على بلدة قدسيا قبل عام تقريباً بعد اتفاق مع فصائل المعارضة بالخروج نحو الشمال السوري، فيما تحول الشبان الذين رفضوا الخروج إلى عناصر في عدة ميليشيات تابعة للنظام السوري.

ويشهد حاجز القطيفة مراراً اعتقالات بحق أشخاص أثناء محاولتهم الخروج نحو المناطق “الخارجة عن سيطرة النظام” في الشمال السوري هرباً من تجنيد إجباري او طلب أمني.

ويعتبر حاجز “القطيفة” الواقع تحت جسر بلدة القطيفة تماماً، من أكبر الحواجز في محيط العاصمة دمشق وأقذرها، وهو مشترك بين عدة أفرع بالنسبة للسيطرة، فتتمركز عليه عناصر من الأمن الداخلي (فرع الخطيب) وعناصر من الفرقة الثالثة الموجودة في القطيفة، وآخرين من ميليشيا حزب الله اللبناني، إضافة إلى عناصر من مفارز الأمن السياسي المتوزعة في قرى القلمون. 

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

صدور التسويات في جنوب دمشق وستة أشهر للمُتخلفين والمُنشقين عن النظام.

صوت العاصمة – خاص أعلن شيوخ المُصالحة في جنوب دمشق خلال خُطبة يوم الجمعة الماضي، …

اترك رد