الرئيسية / أخبار / المعارضة تخسر نقاط استراتيجية في ريف دمشق الغربي، والنظام يتقدم

المعارضة تخسر نقاط استراتيجية في ريف دمشق الغربي، والنظام يتقدم



عنب بلدي – 

تقدمت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على حساب فصائل المعارضة السورية في ريف دمشق الجنوبي الغربي، والتي تفرض حصارًا كاملًا عليه من كافة الجهات.

وذكر “الإعلام الحربي المركزي” اليوم، الثلاثاء 28 تشرين الثاني، أن “الجيش السوري” سيطر على كامل الجبهة الشرقية لتلول البردعية شمال شرقي مزرعة بيت جن في ريف دمشق الجنوبي الغربي بعد مواجهات فصائل المعارضة.

وأكدت مصادر إعلامية من المنطقة لعنب بلدي سيطرة قوات الأسد على الجبهة الشرقية، وأشارت إلى أنباء عن السيطرة الكاملة على التل دون ورود أي تأكيدات حتى الآن.

وأوضحت أن تل البردعية يحيط بمزارع بيت جن، ويعتبر “استراتيجي ومهم”، وكان قد شهد معارك عنيفة في الأيام القليلة الماضية.

وشهدت بلدة مزرعة بيت جن في الغوطة الغربية في الأيام الماضية تصعيد جوي من قبل الطيران الحربي الروسي والتابع لقوات للنظام السوري.

إضافةً إلى استهداف تلة بردعية بصواريخ أرض- أرض ونوع “فيل”، في خطوة من قوات الأسد السيطرة الكاملة على التل.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية يتركز اقتحام قوات الأسد والميليشيات المساندة لها من جهة بلدة حضر التي تسيطر عليها المجموعات الدرزية المساندة التي ساندت قوات الأسد ضد هجوم فصائل المعارضة الأخير.

وكانت فصائل معارضة استطاعت فتح طريق لساعات، بين الغوطة الغربية لدمشق وريف القنيطرة، مطلع الشهر الجاري، ما لبثت قوات الأسد وميليشيات “درزية” أن أغلقته باستعادة السيطرة على المناطق التي تقدمت المعارضة إليها، ضمن معركة “كسر القيود عن الحرمون”.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

الحرس الجمهوري يبدأ بتطويع رسمي لعناصر اللجان الشعبية في بلدة الهامة.

صوت العاصمة – خاص في استمرار لعملية حل الميليشيات الموالية في بلدتي قدسيا والهامة بريف …

اترك رد